توطين البرامج والموارد الرقمية باستخدام Poedit

يعد برنامج Poedit واحداً من أكثر البرامج شيوعاً في مجال ترجمة البرمجيات الحرة. ويشكل برنامج Poedit بدوره برنامجاً حراً يمكنك استخدامه ونسخه وتوزيعه وتعديله كما تشاء. في هذا المقال التعليمي، سوف نرى كيفية تحميل وتشغيل برنامج Poedit على توزيعة أوبنتو لينكس 12.04.

 التعابير النظامية: أداة ناجعة في يد المترجم

 

يصطدم المترجم التقني في عمله اليومي بالعديد من المهام الروتينية التي قد تتحول إلى عقبات مؤرقة إن لم يلجأ لبعض التقنيات العملية. من بين هذه التقنيات، نجد "التعابير النظامية" التي توفر على صاحبها الكثير من الوقت والجهد في حالة استخدامها بشكل سليم.

التعابير النظامية: أمثلة تطبيقية للمترجم اللينكساوي

أحياناً، قد تتوفر على مجلد يتضمن العشرات أو المئات من الملفات، وقد تريد البحث عن كلمة أو عبارة معينة في هذه الملفات لحذفها أو تغييرها. فإن شرعت بفحص كل ملف على حدة، فإن ذلك سيستغرق زمناً طويلاً. وفي أحيان أخرى، فإنك تتذكر بأنك قرأت عن مفهوم معين في ملف أو كتاب إلكتروني ما بحاسوبك، لكنك لا تعرف في أي ملف تتواجد العبارة الضائعة، ولا المسار المؤدي للمجلد المطلوب. ما العمل إذن في حالات كهذه؟

أمير... المخبرين

عذراً لغيابي، إن لم أجبك فإني قد ارتأيت الانتظار إلى حين. ذكرتني حكايتك بقصة أمير المخبرين، فإليك القصيدة لعلك تفهم حجة الغائبين. وإن لم تفهم المغزى، فاطلب العون من أصدقائك المخبرين.

لغة الضاد تتعرض للضرب والجرح في بلاد الجرمان


مؤخراً، وأنا أتصفح المواقع الإلكترونية في الشبكة العنكبوتية، استوقفتني جملة لمكتب من مكاتب الترجمة التي يعج بها الإنترنت، والتي تدعي زوراً وبهتاناً بأنها تستطيع الترجمة من مئات اللغات وإليها. وبما أن الضحك يطيل العمر، فإني لن أبخل عن القارئ بهذه الجملة/النكتة حتى يضحك كما ضحكت، ويلقي نظرة على ما يحدث وراء الكواليس في هذا العالم البئيس الذي أضحى فيه الربح المادي هدفاً أسمى، وأصبحت أخلاقيات المهنة تضرب عرض الحائط في سبيل المعبود الجديد، درهماً كان أو دولاراً.